وقفة مع قوله تعالى: (وَالَّذينَ جاهَدوا فينا لَنَهدِيَنَّهُم سُبُلَنا)

 

قال تعالى: (وَالَّذينَ جاهَدوا فينا لَنَهدِيَنَّهُم سُبُلَنا) [العنكبوت: ٦٩].

علّق سبحانه الهداية بالجهاد؛ فأكمل الناس هداية أعظمهم جهادا، وأفرض الجهاد: جهاد النفس، وجهاد الهوى، وجهاد الشيطان، وجهاد الدنيا؛ فمن جاهد هذه الأربعة في الله: هداه الله سُبل رضاه الموصلة إلى جنته، ومن ترك الجهاد: فاته من الهدى بحسب ما عطّل من الجهاد.


كتاب الفوائد (ص: ٥٩)

  • المصدر: موقع الإمام ابن القيم رحمه الله