أهل الذكر هم السابقون

 

قال الوليد بن مسلم قال محمد بن عجلان: سمعت عمرو مولى غفرة يقول: إذا انكشف الغطاء للناس يوم القيامة عن ثواب أعمالهم لم يروا عملاً أفضل ثواباً من الذكر، فيتحسر عند ذلك أقوام فيقولون: ما كان شيء أيسر علينا من الذكر.

وقال أبو هريرة: قال رسول الله صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: "سيروا، سبق المفردون قال: الذين اهتروا في ذكر الله تعالى يضع عنهم أوزارهم".

اهتروا بالشيء وفيه: أولعوا به ولزموه وجعلوه دأبهم.


الوابل الصيب من الكلم الطيب (ص: 78)

  • المصدر: موقع الإمام ابن القيم رحمه الله