ما أعدّ الله لأوليائه المتقين من متاع الآخرة خير من متاع الدنيا

 

قال تعالى: (قُل أَؤُنَبِّئُكُم بِخَيرٍ مِن ذلِكُم لِلَّذينَ اتَّقَوا عِندَ رَبِّهِم جَنّاتٌ تَجري مِن تَحتِهَا الأَنهارُ خالِدينَ فيها وَأَزواجٌ مُطَهَّرَةٌ وَرِضوانٌ مِنَ اللَّـهِ وَاللَّـهُ بَصيرٌ بِالعِبادِ) [آل عمران: ١٥]... فأخبر سبحانه أن ما أعدّ لأوليائه المتقين من متاع الآخرة خير من متاع الدنيا، وهو نوعان: ثواب يتمتعون به، وأكبر منه، وهو: رضوانه عليهم.


عدة الصابرين وذخيرة الشاكرين (ص: ١٦٨)

  • المصدر: موقع الإمام ابن القيم رحمه الله