من هو صاحب القصيدة النونية ؟

 السلام عليكم و رحمة الله و بركاته سؤالي الأول من صاحب القصيدة النونية؟ هل هو ابن القيم أم أن كثيرا من الأفاضل عندهم قصائد نونية . ففي هذه الحالة إذا أطلقت هل القصد هو نونية ابن القيم؟ لماذا تسمى نونية؟ هل لأنه أبياتها كلها تنتهي بحرف النون كم طول نونية إبن القيم (عدد أبياتها تقريبا) وجزاكم الله خيرا.السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الجواب :

قال الشيخ بكر أبوزيد في كتابه ابن قيم الجوزية حياته آثاره موارده (ص287) : - الكافية الشافية في الانتصار للفرقة الناجية : طبعت مرارا وقد سماها بذلك المؤلف في مقدمتها وذكرها في كتاب " اجتماع الجيوش الإسلامية " في معرض بحثه للاستواء فقال : وقد أشبعنا الكلام على هذه المسألة واستيفاء الحجج لها وبيان مافي ذلك في كتاب " الكافية الشافية في الانتصار للفرقة الناجية ".

وبهذا ذكرها : الصفدي ، وابن تغري بردي ، والسيوطي . وذكرها : ابن رجب ، والاودي ، والالوسي باسم " الشافية الكافية في الانتصار للفرقة الناجية " ، زاد ابن رجب : (وهي القصيدة النونية في السنة) . وقد اشتهرت بذلك ، وباسم " النونية " . وإنما سميت النونية ، لأن قافيتها ( النون) . وهي منظومة رائعة ، من البحر الكامل . وذكر مترجموه أنها في نحو ستة آلاف بيت . وأما ما جاء في " الوافي " للصفدي من أنها في نحة ( ثلاثة آلاف بيت ) . فهو خطأ تصحف على الطابع ، بدليل أن ابن تغري بردي تلميذ الصفدي نقل في كتابه " المنهل الصافي " كلام شيخه في " الوافي " وذكر أنها في نحو ( ستة آلاف بيت ) . وهذا هو الذي يوافق الواقع وماذكره مترجموه له . وقد قمت بعد أبياتها فتحرر لي أن عدد أبياتها هي ( 5949) أي ستة آلاف إلا واحد وخمسين بيتا . وقد أعظم الكوثري الفرية إذ ذكر أن هذه ( النونية ) لم تكن تذاع في عهد ابن القيم إلا سرا واستظهر ذلك في تهافت السبكي في ( رده على نونية ابن القيم ) ذلك الرد السمج المملوء بالأجوبة المتعسفة والتأويلات المستكرهة فضلا عن السباب والشتائم مما ينفر منه كل مسلم فاضل . وفي الواقع أن هذا استظهار غير مأمون بل كانت في عهده رحمه الله تعالى تذاع وتقرأ . قال تلميذه ابن رجب رحمه الله تعالى : ( ولازمت مجالسه قبل موته أزيد من سنة ، وسمعت عليه ( قصيدته النونية الطويلة ) في السنة وأشياء من تصانيفه وغيرها .

وهذه القصيدة العظيمة في عقيدة أهل السنة والجماعة ونصرها ، قد تناولها جماعة من علماء الحنابلة وغيرهم بالشرح والاختصار، فمن الشروح ما يلي :

أ - توضيح المقاصد ، وتصحيح القواعد في شرح قصيدة الإمام ابن القيم رحمه الله تعالى لابن عيسى النجدي .

ب - توضيح الكافية الشافية لعبدالرحمن السعدي .

جـ - الحق الواضح المبين في توحيد الأنبياء والمرسلين من الكافية الشافية له أيضا .

د - شرح النونية للهراس .

هـ - شرح النونية لابن بدران . ولا أعلمه مطبوعا , ويذكره مترجموه . وقد اختصرها : عثمان بن أحمدبن قائد النجدي ثم القاهري التوفى سنة 1097هـ والله أعلم .ا.هـ.

كتبه عَـبْـد الـلَّـه بن محمد زُقَـيْـل

المصدر

  • المصدر: موقع الإمام ابن القيم رحمه الله