الرجال ثلاثة: رجلٌ، ونصف رجل، ولا شيء

 

و‌‌الناس ثلاثة: رجلٌ، ونصف رجل، ولا شيء

فالرجل: من اجتمع له إصابة الرأي والشَّجاعة، فهذا الرجل الكامل؛ كما قال أحمد بن الحسين المتنبي:

الرّأْيُ قَبْلَ شَجَاعَةِ الشُّجْعَانِ … هُوَ أوَّلٌ وهِي المَحَلُّ الثَّانِي

فإذا هُما اجْتَمَعا لِنَفْسٍ مرَّةٍ … بَلَغَتْ مِن العَلْياءِ كُلَّ مَكان

ونصف الرجل: وهو من انفرد بأحد الوصفين دون الآخر. والذي هو لا شيء: مَن عَرِيَ من الوصفين جميعًا.


الفروسية المحمدية - ط عطاءات العلم (1/ 471 - 472)

  • المصدر: موقع الإمام ابن القيم رحمه الله