تحريم الاعتداء على النفس المعصومة

 

وفي صحيح البخاري عنه صلى الله عليه وسلم: "من قتل معاهَدًا لم يَرَحْ رائحة الجنّة، وإنّ ريحها ليوجد من مسيرة أربعين عامًا".

هذه عقوبة قاتل عدو الله إذا كان في عهده وأمانه، فكيف عقوبة قاتل عبده المؤمن؟

وإذا كانت امرأة قد دخلت النار في هرّةٍ حبسَتْها حتى ماتت جوعًا وعطشًا، فرآها النبي صلى الله عليه وسلم في النار، والهرّةُ تخدِشها في وجهها وصدرها، فكيف عقوبة من حبس مؤمنًا حتى مات بغير جرم؟

وفي بعض السنن عنه صلى الله عليه وسلم: "لَزوالُ الدنيا أهونُ على الله مِن قتلِ مؤمنٍ بغير حقّ".


الجواب الكافي لمن سأل عن الدواء الشافي (ص: 150)

  • المصدر: موقع الإمام ابن القيم رحمه الله