من علامات صحة القلب

 

أن يرتحل عن الدنيا حتى ينزل بالآخرة، ويحل فيها حتى يبقى كأنه من أهلها وأبنائها، جاء إلى هذه الدار غريبا يأخذ منها حاجته، ويعود إلى وطنه، كما قال النبي ﷺ لعبد الله بن عمر: "كن في الدنيا كأنك غريب أو عابر سبيل، وَعُدَّ نفسك من أهل القبور".


 إغاثة اللهفان من مصايد الشيطان (١/ ٧١)

  • المصدر: موقع الإمام ابن القيم رحمه الله