التحذير من التشبّه باليهود والنصارى

 

النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ نَهَى عَنْ التَّشَبُّهِ بِأَهْلِ الْكِتَابِ فِي أَحَادِيثَ كَثِيرَةٍ:

كَقَوْلِهِ: "إنَّ الْيَهُودَ وَالنَّصَارَى لَا يَصْبُغُونَ فَخَالِفُوهُمْ"

وَقَوْلِهِ: "إنَّ الْيَهُودَ لَا يُصَلُّونَ فِي نِعَالِهِمْ فَخَالِفُوهُمْ"

وَقَوْلِهِ فِي عَاشُورَاءَ: "خَالِفُوا الْيَهُودَ صُومُوا يَوْمًا قَبْلَهُ وَيَوْمًا بَعْدَهُ"

وَقَوْلِهِ: "لَا تَشَبَّهُوا بِالْأَعَاجِمِ"

وَرَوَى التِّرْمِذِيُّ عَنْهُ: "لَيْسَ مِنَّا مَنْ تَشَبَّهَ بِغَيْرِنَا"

وَرَوَى الْإِمَامُ أَحْمَدُ عَنْهُ: "مَنْ تَشَبَّهَ بِقَوْمٍ فَهُوَ مِنْهُمْ".

وَسِرُّ ذَلِكَ: أَنَّ الْمُشَابَهَةَ فِي الْهَدْيِ الظَّاهِرِ ذَرِيعَةٌ إلَى الْمُوَافَقَةِ فِي الْقَصْدِ وَالْعَمَلِ.


إعلام الموقعين عن رب العالمين (3/ 112)

  • المصدر: موقع الإمام ابن القيم رحمه الله