وقفة مع حديث: "وأسألك لذة النظر إلى وجهك"

 

في دعاء النبي ﷺ: "وأسألك لذّة النظر في وجهك والشوق إلى لقائك، في غير ضراء مضرة ولا فتنة مضلة، اللهم زينا بزينة الإيمان واجعلنا هداة مهتدين".

فهذا فيه إثبات لذّة النظر إلى وجهه الكريم، وشوق أحبابه إلى لقائه، فإن حقيقة الشوق إليه هو الشوق إلى لقائه.


طريق الهجرتين وباب السعادتين (ص: ٣٣١)

  • المصدر: موقع الإمام ابن القيم رحمه الله