وقفة مع قوله تعالى: (لَا تُدْرِكُهُ الْأَبْصَارُ)

 

قول الله تعالى: (لَا تُدْرِكُهُ الْأَبْصَارُ) [الأنعام: 103] ﻟﻌﻈﻤﺘﻪ ﻭﺇﺣﺎﻃﺘﻪ ﺑﻤﺎ ﺳﻮاﻩ ﻭﺃﻧﻪ ﺃﻛﺒﺮ ﻣﻦ ﻛﻞ ﺷﻲء، ﻭﺃﻧﻪ ﻭاﺳﻊ ﻓﻴﺮﻯ ﻭﻟﻜﻦ ﻻ ﻳُﺤﺎﻁ ﺑﻪ ﺇﺩﺭاﻛﺎ، ﻛﻤﺎ ﻳﻌﻠﻢ ﻭﻻ ﻳﺤﺎﻁ ﺑﻪ ﻋﻠﻤﺎ، ﻓﻴﺮﻯ ﻭﻻ ﻳﺤﺎﻁ ﺑﻪ ﺭﺅﻳﺔ، ﻓﻬﻜﺬا ﻟﻴﺲ ﻛﻤﺜﻠﻪ ﺷﻲء: ﻫﻮ ﻣﺘﻀﻤﻦ ﻹﺛﺒﺎﺕ ﺟﻤﻴﻊ ﺻﻔﺎﺕ اﻟﻜﻤﺎﻝ ﻋﻠﻰ ﻭﺟﻪ اﻹﺟﻤﺎﻝ.


الصواعق المرسلة في الرد على الجهمية والمعطلة (٣/ ١٠٢٢)

  • المصدر: موقع الإمام ابن القيم رحمه الله