أحاديث ذمّ الحبشة والسودان والتُّرك كلها كذب

 

ومنها:‌‌ أحاديث ذَمّ الحبَشة والسودان كلها كذب، كحديث: "الزنجي إذا شَبع زنى، وإذا جاع سرق".

وحديث: "إياكم والزنج؛ فإنه خَلق مُشوّه".

وحديث: "دعوني من السودان؛ إنما الأسود لبطنه وفرجه".

وحديث: "رأى طعامًا، فقال: لمن هذا؟ قال العباس: للحبشة، أُطعمهم، قال: لا تفعل، إنهم إن جاعوا سرقوا، وإن شبعوا زنوا"

ومنها:‌‌ أحاديث ذَمّ الترك ، وحديث ذَمّ الخصيان، وأحاديث ذَمّ المماليك.

كحديث: "لو عَلم الله في الخصيان خيرًا لأخرج من أصلابهم ذُرية يعبدون الله".

وحديث: "شَرّ المال في آخر الزمان المماليك".


المنار المنيف في الصحيح والضعيف (1/ 90 - 91)

  • المصدر: موقع الإمام ابن القيم رحمه الله