سُكر العشق أعظم من سُكر الخمر

 

وسُكر العشق أعظم من سُكر الخمر، فإن سكران الخمر يفيق، وسكران العشق قلما يفيق إلا وهو في عسكر الأموات، كما قيل:

سكران سكر هوى وسكر مدامة … ومتى إفاقة من به سكران؟

وفوائد غض البصر وآفات إرساله أضعاف أضعاف ما ذكرنا، وإنما نبهنا عليها تنبيها، ولاسيما النظر إلى من لم يجعل الله سبيلا إلى قضاء الوطر منه شرعا، كالمُردان الحسان، فإن إطلاق النظر إليهم السم الناقع والداء العضال.


روضة المحبين ونزهة المشتاقين (ص 164 - 165 ط عطاءات العلم)

  • المصدر: موقع الإمام ابن القيم رحمه الله