هديه ﷺ في يقظته

 

وأما هديه في يقظته:

فكان يستيقظ إذا صاح الصارخ وهو الديك، فيحمد الله تعالى ويكبره ويهلله ويدعوه، ثم يستاك، ثم يقوم إلى وضوئه، ثم يقف للصلاة بين يدي ربه، مناجيا له بكلامه، مثنيا عليه راجيا له راغبا راهبا. فأي حفظ لصحة القلب والبدن والروح والقوى ولنعيم الدنيا والآخرة فوق هذا.


زاد المعاد في هدي خير العباد (٤/ ٢٢٥).

  • المصدر: موقع الإمام ابن القيم رحمه الله