اختر لقلبك فإنه لا بُدّ له من التعلق بمحبوب

 

القلب لا بُدّ له من التعلق بمحبوب؛ فمن لم يكن الله وحده محبوبه وإلهه ومعبوده؛ فلا بُدّ أن ينعقد قلبه لغيره، قال تعالى عن يوسف الصديق عليه السلام: (كَذلِكَ لِنَصْرِفَ عَنْهُ السُّوءَ وَالْفَحْشَاءَ إِنّهُ مِنْ عِبَادِنَا المُخْلَصِينَ) [يوسف: ٢٤] .

فامرأة العزيز لما كانت مشركة وقعت فيما وقعت فيه، مع كونها ذات زوج، ويوسف عليه السلام لما كان مخلصاً لله تعالى نجا من ذلك مع كونه شاباً عزَباً غريباً مملوكاً.


إغاثة اللهفان من مصايد الشيطان (1/ 47)

  • المصدر: موقع الإمام ابن القيم رحمه الله